العربية
From 9 am to 8pm. Closed on Friday.

Author Archives: admin

فهد المولد يخضع لبرنامج تأهيلي دون تدخل جراحي

فهد-المولد

الرياض- المدائن
يخضع لاعب المنتخب السعودي ونادي الاتحاد فهد المولد، لبرنامج تأهيلي مكثف بمركز التميز الطبي بدبي، تحت إشراف ممثل السعودية للمركز الدكتور مبارك المطوع، ومدير المركز الدكتور مراد الغرايري.

وأشارت التقارير الطبية التي أجريت على إصابته بالركبة التي تعرض لها مع ناديه في شهر مارس الماضي وعرض حالته على أفضل جراحين العظام في فرنسا رئيس قسم جراحة الإصابات الرياضية بالمستشفى الجامعي السادس بباريس البروفيسور فريدرك كيامي، إلى عدم حاجته إلى جراحة.

وأوضح المطوع أنه تم تقييم حالة المولد وعمل جميع الفحوصات اللازمة على أن يبدأ برنامج علاجي وتأهيلي مكثف بالمركز، مضيفاً أن جراح العظام الفرنسي أبدى ارتياحه لحالة اللاعب والسماح كذلك ببدء البرنامج التأهيلي للعودة للملاعب.

وشدد على أهمية التزام اللاعب بالبرنامج التأهيلي فهو يعتبر شرطاً أساسيا لعودته للملاعب، وأنه يحتاج إلى برنامج تأهيلي وتدريبي ولياقي وتقوية للعضلات للعودة بالشكل الصحيح للملاعب، مبيناً أن رغبة اللاعب وحماسه ستسهل عودته للملاعب بإذن الله.

من جانبه أوضح رئيس قسم جراحة الإصابات الرياضية بالمستشفى الجامعي السادس بباريس، البروفيسور فريدرك كيامي، أن إصابة اللاعب لا تحتاج إلى تدخل جراحي، وأن هناك تحسن كبير على مستوى إصابته، مشيراً إلى احتياجه برنامجا للعلاج الطبيعي وتأهيل لمدة أربعة أسابيع قبل السماح له بممارسة كرة القدم بشكل طبيعي.

“خريبين” يخضع لبرنامج علاج طبيعي في مركز الفيفا الطبي – دبي


fffffff

خضع لاعب الظفرة والمنتخب السوري عمر خريبين، للفحص على إصابته بالركبة؛ وذلك تحت إشراف الدكتور مبارك المطوع ممثل السعودية لمركز الفيفا المتميز الطبي بدبي، والدكتور مراد الغرايري مدير مركز الفيفا الطبي المتميز بدبي.

وأوضح الدكتور مراد الغرايري مدير مركز الفيفا الطبي المتميز بدبي، أن اللاعب عمر خريبين يشكو من إصابة بالركبة غير خطيرة على مستقبله الرياضي وتحتاج إلى برنامج علاج طبيعي وتأهيل يتراوح من ثلاثة أسابيع إلى أربعة أسابيع، مع الابتعاد عن ممارسة كرة القدم خلال فترة التأهيل؛ وذلك تجنباً لأي مضاعفات من شأنها أن تعيقه مستقبلاً في نشاطه الرياضي.

يُذكر أن اللاعب مثّل الهلال بنظام الإعارة خلال فترة الانتقالات الشتوية، وبات قريباً الآن من العودة لارتداء القيمص الأزرق بشكل نهائي.
الخـبر كاملاً 

مركز« فيفا » بدبي يشارك في الاجتماع السنوي للمراكز الطبية

2a

منير رحومة (دبي)

وافق المؤتمر السنوي لأطباء الأندية الأوروبية والعالمية على إقامة النسخة المقبلة للمؤتمر في الإمارات خلال ديسمبر المقبل، وذلك بناء على الطلب الذي تقدم به مركز «فيفا» الطبي بدبي، لتكون بذلك الإمارات أول دولة غير أوروبية تستضيف الحدث الطبي الرياضي الكبير.

جاء ذلك خلال مشاركة مركز «فيفا» الطبي المتميز بدبي، في أعمال المؤتمر العالمي للطب الرياضي، الذي أقامه الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بنادي برشلونة الإسباني، وعلى هامش حضور الاجتماع السنوي الدوري لمديري مراكز «فيفا» للتميز الطبي، والذي شهد مشاركة ممثلين عن 49 مركزاً من مختلف أنحاء العالم، وأيضاً ضمن زيارة العمل التي قام بها الدكتور مراد الغرايري مدير المركز، والدكتور مصطفى الهاشمي رئيس لجنة الطب الرياضي باتحاد الكرة، إلى المركز الطبي لنادي برشلونة، في إطار الشراكة التي تربط بين مركزي دبي والنادي الكتالوني.

وحظي المشروع الذي تقدم به مركز دبي الطبي بثقة أغلبية المشاركين في المؤتمر، تأكيداً للسمعة التي تحظى بها الدولة في استضافة أكبر المؤتمرات والأحداث العالمية، وإظهارها بالصورة اللائقة، حيث سيتم خلال الأيام المقبلة الكشف عن تفاصيل الاستضافة والشراكة مع جامعة محمد بن راشد التي ستستضيف الحدث.
وشهد المؤتمر العالمي للطب الرياضي مناقشة آخر المستجدات في العلاج والوقاية من الإصابات في الملاعب، وعرض إحصائيات عن الإصابات المنتشرة حالياً، وأبرزها الإصابة العضلية.

كما تم التركيز على مختلف الأساليب الحديثة للعلاج مثل اللجوء إلى تجربة الاستعانة بالخلايا الجذعية للتسريع في مدة الشفاء من الإصابة، وهي بصدد الاختبار حالياً في كل من أميركا وأستراليا وأوروبا، من خلال تطبيقها على عدد من اللاعبين في انتظار تقييم التجربة وتعميمها على مختلف اللاعبين.

كما ركز المؤتمر أيضاً على الوقاية الطبية في المجال الرياضي، من خلال التأكيد على ضرورة تضافر جهود الأجهزة الطبية، مع مدربي اللياقة وأخصائيي الفيسيولوجيا وعلوم الحركة بهدف معالجة أسباب الإصابات قبل وقوعها.

وتم التأكيد على مسؤولية الجهاز الطبي في إعداد الكشف الطبي الموسمي، ودور الجهاز الفني في توثيق التعاون مع الأجهزة الطبية، حيث استضاف المؤتمر المدرب الإنجليزي رود هودجسون، للاستعانة بخبرته الكروية في إبراز الدور المهم في تعاون الأجهزة الفنية مع أطباء الفرق للحفاظ على سلامة اللاعبين، وضمان جاهزيتهم البدنية على مدار الموسم الكروي.

واستعرض المؤتمر في ختام أعماله مجموعة من الإحصائيات المهمة، أبرزها أن الإصابة الخلفية تشكل حالياً 30 % من إجمالي إصابات الملاعب في الدوريات العالمية المحترفة، تليها التواءات المفاصل والمتمثلة أساساً في الكاحل، ثم التواء مفاصل الركبة (المعبر عنه بالرباط الصليبي).

كما تمت مناقشة أحدث التقنيات الجراحية في علاج الرباط الصليبي، والمقدمة من مختلف مراكز البحوث الطبية المعتمدة، بهدف تقليص مدة ابتعاد اللاعب عن الملاعب.

المصدر : الإتحاد

وفد مركز الفيفا الطبي المتميز يزور مركز الفيفا ببرشلونة


Fifa Poster

في إطار الشراكة الإستراتيجيه التي تجمع مركز الفيفا الطبي المتميز في دبي بـ مركز الفيفا الطبي بنـادي برشلونة, زار برشلونة الأسبوع الماضي وفد من دبي ممثلأً عن مركز الفيفا الطبي المتميز بـ دبي و بدعوة من الدكتور ريكارد برونا – المدير الطبي و الدكتور خافيير فاّل – المدير العلمي لمركز الفيفا الطبي

 

” أبو بكر سانوجو ” اللاعب الدولي الإيفواري السابق و لاعـب نادي العين يتلقى العلاج في مركز الفيفا الطبي – دبي


Poster 01 copy
 


حضر للعلاج بمركز” الفيفا الطبي المعتمد – دبي ” اللاعب الدولي الايفواري السابق و لاعب نـادي العين و بوروسيا دورتموند ” أبو بكر سانوجو “ و صادف وجوده بالمركز مـع ماجد حسن لاعب النادي الأهلي و منتخب الإمارات و عـلي سالمين لاعب نـادي الوصل و كذلك الشيخ محمد بن جمال القاسمي اللذين يتلقون العلاج حالياً بالمركز

مركز طبي نادي الشباب يفـتح أبــــوابه لكل الرياضيين

news12

قصّ رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، حميد محمد القطامي، ونائب رئيس مجلس دبي الرياضي، مطر الطاير، أمس، شريط افتتاح مركز الفيفا الطبي المتميز في نادي الشباب بدبي، المتخصص في علاج الإصابات الرياضية، بحضور عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم رئيس اللجنة الطبية في «فيفا»، ميشيل دوغ.

وأكد رئيس مجلس إدارة نادي الشباب، سامي القمزي، أن مركز الفيفا الطبي المتميز، الذي أعلن عن افتتاحه رسمياً، أمس، صُمم وجُهز وفقاً للمركز الطبي الموجود في نادي برشلونة الإسباني، وبالشراكة مع مستشفى القرهود في دبي.

وأضاف القمزي، في تصريحات صحافية، أن هذا المشروع ستكون أرباحه بالشراكة مع مستشفى القرهود مناصفة، لافتاً إلى أن المستشفى تحمل قيمة إنشاء المركز.

fifa

وحضر الافتتاح أيضاً، أمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، إبراهيم عبدالملك، ورئيس اتحاد كرة القدم، مروان بن غليطة، وأمين عام مجلس دبي الرياضي، سعيد حارب، وأمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، عارف العواني، ومدير عام قناة دبي الرياضية، راشد أميري، ورئيس اتحاد كرة القدم السابق، يوسف السركال.

وقال القمزي: «عملنا خلال آخر عامين على أن يكون المركز مقصوراً على لاعبي نادي الشباب، ولاحظ الجميع أن أياً من اللاعبين لم يسافر إلى الخارج لتلقي العلاج أو التأهيل، ما يؤكد أن المركز مؤهل بشكل كامل لعلاج الإصابات في الملاعب».

وأشار إلى أن المشروع سيُطلق، اليوم، بالنسبة لبقية أندية الدولة والفرق الوطنية في كل الألعاب والاتحادات الرياضية، وكذلك للأشخاص العاديين الراغبين في العلاج من الإصابات المختلفة، وفقاً لبطاقات العلاج التأمينية.

وألمح القمزي إلى أن مركز الفيفا الطبي المتميز سيوفر مبالغ كبيرة على الرياضيين بشكل عام، بدلاً من السفر إلى الخارج وكلفته العالية، إلى جانب عنصر الوقت الذي سيساعد الرياضيين على العودة بأسرع وقت إلى الملاعب، مشدداً على أن الأجهزة الطبية في الأندية والفرق الوطنية سيكون بوسعها متابعة لاعبيها أولاً بأول.

وأوضح القمزي أن «المركز الطبي المتميز في نادي الشباب حاصل على اعتماد (فيفا) منذ ديسمبر 2015، ويعد من أحدث المستشفيات بدبي التي توفر الخدمات الطبية على مدار الساعة بكامل أيام الأسبوع، وقد راعينا تزويد المركز بالمختصين من الرجال والسيدات للتعامل مع جميع الفئات».

وتابع: «المركز يضم نحو ستة أجهزة للتأهيل غير موجودة في الدولة، وتعد من أحدث الأجهزة على مستوى العالم، ويمكن القول إننا انتهينا من نحو 90% من خدمات هذا المشروع».

ولفت إلى أن المركز يشتمل على أربعة أقسام، الأول للعلاج الطبيعي، والتأهيل، والثاني متخصص للاستشفاء واسترجاع اللياقة بعد المباريات من خلال توفير العلاج بالماء والبخار والتدليك، وهناك قسم قياس المؤشرات اللياقية وتطوير الأداء الرياضي، وأخيراً قسم البحوث العلمية الذي يقوم بتنظيم دورات تكميلية ومؤتمرات وورش عمل للعاملين في مجال الطب الرياضي بالدولة.

الطاير: صرح طبي يضاف إلى البنية الرياضية في دبي

news13

أشاد نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، مطر الطاير، بالخطوة التي قام بها نادي الشباب، وبارك للمسؤولين في النادي افتتاح المركز الطبي الأول من نوعه في الدولة، والمعتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم، موضحاً، في تصريحات صحافية، أن هذا الصرح الطبي الرياضي، يساعد على اكتمال نجاح المنظومة الرياضية، وقال: «دبي مدينة سياحية رياضية، إذ إن الرياضة جزء من اهتمامات القيادة الرشيدة من ناحية دعم البنية التحتية بكل ما يعطي الإضافة على المستويات كافة، خصوصاً أن دبي عودتنا على تميزها في جميع المجالات».

وتحدث عن الفائدة من هذا المركز الطبي موضحاً: «الإصابات لها أسباب عادة، أحياناً تكون بسبب الطبيب والجهاز الطبي، أو تدريبات اللياقة تكون ذات حمل زائد على اللاعبين، أو عدم اهتمام اللاعبين أنفسهم بالحفاظ على سلامتهم، من خلال السهر واتباع نظام غذائي خاطئ، في المقابل تأتي مرحلة العلاج، التي تكون على مراحل عدة، ولها أهمية كبيرة، حتى تسير بالشكل السليم، ويتعافى اللاعب المصاب من إصابته بصورة صحيحة».

وتابع: «هذا المركز لديه إمكانات كبيرة تساعد على تطبيق النظام الصحيح للعلاج من الإصابات، إضافة إلى وضع برنامج إعدادي جيد تحت أيدي أطباء مختصين في الإصابات الرياضية، ما يسهم في عودة اللاعب أو المصاب إلى الملعب سريعاً، وأرى أن هذا المشروع سيدعم الأندية والرياضيين والاتحادات الرياضية في الدولة بصورة كبيرة، خصوصاً أن أهم نقطة فيه أنه معتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي لن يعتمد مركزاً طبياً إلا إذا كانت مواصفاته على أعلى مستوى، ومطابقاً للمعايير الدولية المعتمدة من (فيفا)».

وعن فائدة المركز الطبي في علاج مختلف أنواع الإصابات، قال: «كما ذكرت؛ الاتحاد الدولي لن يعتمد هذا المركز إلا لأنه تم تجهيزه بأعلى المواصفات، وبوجود أشخاص مؤهلين ومتخصصين في الإصابات الرياضية، أما بالنسبة إلى أنواع الإصابات وأسبابها فلها أسباب عديدة، قد تكون نوعية العشب، أو أن الملعب ليس مطابقاً للمواصفات، وأحياناً أشياء بسيطة قد تتسبب في إصابات اللاعبين، على سبيل المثال أن أرضية الملعب مبللة، ما يسهم في سقوط اللاعب وإصابته، بينما عندما لا يلعب اللاعب عدداً معيناً من المباريات، أو تكون فترة الإعداد غير كافية، فهذه الأمور تسهم في زيادة معدل الإصابات».

ورداً على سؤال حول حذو بقية أندية دبي حذو نادي الشباب في إنشاء مركز طبي لعلاج الإصابات، قال: «المركز الطبي عبارة عن مشروع خاص بين نادي الشباب ومستشفى القرهود، وتحت مظلة القانون الذي يحمي الجميع، وهو المشروع الأول من نوعه في الدولة، وأعتقد أن هناك مشروعات في قطر والسعودية، وأتمنى أن يكون هناك فرع في بر دبي، إذ أتوقع نجاح هذا المشروع لأنه على الأقل سيضمن علاج العديد من الحالات والإصابات، وأنا من بين الأشخاص الذين سيحضرون مباشرة إلى هنا في حال التعرض لأي إصابة رياضية، خصوصاً، كما قلت، أن المركز الطبي اكتسب الثقة والصدقية من خلال اعتماده من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم».

شراكة مع «دبي الرياضية» لمدة عام مركز الفيفا الطبي» يرعى «المنصة

news10

سيكون مركز الفيفا الطبي التابع لمستشفى القرهود في دبي الراعي الرسمي لبرنامج المنصة لمدة عام، كما سيتولى رعاية برنامج «فيكتوريوس» الذي يقدم عبر شاشة المشاهير.
جاء الإعلان عن ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في المركز وحضره كل من راشد أميري، مدير قنوات دبي الرياضية، والدكتور مراد الغرايري، المدير الطبي التنفيذي.

وأعلن أميري أن مركز الفيفا الطبي سيكون الراعي الرسمي لبرنامج المنصة الذي يقدم عبر شاشة دبي الرياضية خلال عام 2017، كما سيكون الراعي الطبي لبرنامج «فيكتوريوس» الذي سينطلق بنسخته الجديدة.
ورفض مدير قنوات دبي الرياضية الإعلان عن قيمة عقد الرعاية، لكنه أشار إلى أن الاتفاقية تتناسب مع تطلعات الجانبين، سواء على مستوى الأهداف التسويقية أو الخدماتية.

ويأمل أميري أن تسهم هذه الرعاية لبرنامج المنصة الذي يحظى بنسب متابعة جماهيرية كبيرة في منح المركز التسويق الأمثل، وأن يكون داعماً للبرنامج الذي يقدم عبر شاشة المشاهير، بمشاركة نخبة من المحللين المحليين والعرب.

أما الدكتور مراد الغرايري، المدير الطبي التنفيذي لمركز الفيفا الطبي، فقد أثنى على هذه الاتفاقية التي ستسهم في الترويج للمركز من خلال شاشة دبي الرياضية التي تحظى بنسب مشاهدة عالية، ليس على مستوى الدولة وحسب؛ بل على مستوى قارات العالم كافة.

وتحدث الغرايري عن مواصفات المركز، مشيراً إلى أنه يعتمد أفضل المعايير الطبية بالتنسيق مع مستشفى القرهود، وتواجد اسم المركز عبر شاشة دبي الرياضية سيؤمن شعبية للمركز ويساهم في إيصال اسمه إلى مختلف بقاع الأرض.

وكشف المدير الطبي التنفيذي، أن النجم الإيفواري جيرفينيو، لاعب روما السابق، والمحترف في الدوري الصيني سيزور المركز ويخضع لفترة تأهيل بعد العملية الجراحية التي خضع لها.

وعن ميزة إقامة المركز في الدولة، بعدما كان غالبية اللاعبين يسافرون إلى الخارج لإجراء العمليات الجراحية، أوضح الغرايري: «على سبيل المثال، إذا أصيب لاعب محلي بالرباط الصليبي فقد كان يغادر إلى أوروبا من أجل الخضوع لعملية جراحية، ونيل فترة إعداد وتأهيل، وكانت تكلفة هذه الإصابة مع الرحلة تقارب 250 ألف درهم. أما في إحدى دول الخليج فقد تكلف 150 ألف درهم، بينما لو تمت في دبي فستكون التكلفة 100 ألف درهم، وهذا يشير إلى مدى أهمية المركز الذي يمتاز بكل المواصفات العالمية المعتمدة من الاتحاد الدولي».

وتابع قائلاً: «حارس الوصل يوسف الزعابي، تعرض للإصابة وخضع لعملية جراحية وتأهيل في المركز، وقد عاد إلى الملاعب مؤخراً. والشيء ذاته حصل مع راشد حسن، وناصر مسعود، وإبراهيم عبد الله. الآن لدينا ميزة خضوع اللاعب للعمليات الجراحية في مستشفى القرهود، ومن ثم الخضوع لفترة علاج وتأهيل في المركز الطبي، وكل ذلك يتم وفق أفضل المعايير».

الجدير بالذكر أن برنامج المنصة يقدم يومياً عبر شاشة دبي الرياضية، خلال أيام مباريات دوري الخليج العربي، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي، ويمتد لمدة 9 ساعات من البث المباشر سواء عبر القنوات المشفرة أو المفتوحة.

اتحاد الكرة يستضيف المُلتقى الطبي الثالث

news8

دشنت لجنة الطب الرياضي في اتحاد الكرة المُلتقى الطبي الثالث، صباح اليوم في مقر الاتحاد بالخوانيج، في إطار اتفاقية التعاون المُبرمة بين اتحاد الكرة ومركز الفيفا الطبي المتميز في دبي، وبمشاركة 75 طبيب ومعالج طبيعي من الأطقم الطبية العاملة في المنتخبات الوطنية وأندية الدولة ومجموعة من أطباء جراحة العظام والمفاصل.

اتحاد الكرة يستضيف المُلتقى الطبي الثالث

news6

دشنت لجنة الطب الرياضي في اتحاد الكرة المُلتقى الطبي الثالث، صباح أمس، في مقر الاتحاد بالخوانيج، في إطار اتفاقية التعاون المُبرمة بين اتحاد الكرة ومركز الفيفا الطبي المتميز في دبي، وبمشاركة 75 طبيباً ومعالجاً طبيعياً من الأطقم الطبية العاملة في المنتخبات الوطنية وأندية الدولة، ومجموعة من أطباء جراحة العظام والمفاصل.

وعُقدت محاضرات المُلتقى تحت إشراف الدكتور باولو لوبو رئيس مركز الفيفا الطبي المتميز في البرازيل، والدكتور فريدريك كيامي رئيس قسم جراحة العظام بمستشفى الجامعة السادسة بفرنسا جراح الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، والدكتور ياسين الزركيني عضو اللجنة الطبية في الاتحاد الدولي لكرة القدم، والدكتور مراد الغرايري عضو لجنة الطب الرياضي في الاتحاد ممثل مركز الفيفا الطبي المتميز في دبي، والدكتور بيدرو أروخو اختصاصية الطب الرياضي بالفيفا مدير المركز الطبي في نادي الجزيرة، وأعضاء لجنة الطب الرياضي.

وفي مُستهل كلمته الافتتاحية لأعمال المُلتقى الطبي، نقل الدكتور مصطفي السيد الهاشمي رئيس لجنة الطب الرياضي، تحيات مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة للمحاضرين وجميع الكوادر الطبية المُشاركة، متمنياً لهم الاستفادة من وجود خبراء ومحاضري الاتحاد الدولي في اكتساب الخبرات التي تساعد على الوقاية والاستشفاء من الإصابات التي نشاهدها في الملاعب.

ووجه الدكتور الهاشمي الشكر لاتحاد الكرة على الدعم الكامل لجميع الدورات والبرامج التي تُنظمها لجنة الطب الرياضي، من أجل الوقوف على آخر المستجدات التي وصل إليها الطب الرياضي لتحسين أداء اللاعبين والوقوف على احتياجاتهم الغذائية والبدنية.

وفي السياق ذاته، نقل الدكتور ياسين الزركيني عضو اللجنة الطبية في الاتحاد الدولي، تحيات الدكتور ميشيل دوخ رئيس اللجنة الطبية في الفيفا، ووجه الشكر لاتحاد الكرة على اهتمامه بعقد واستضافة برامج الاتحاد الدولي، ضمن برامج الاتحاد الدولي لتشجيع المبادرات الطبية الرياضية، ووفقاً لسياسة مركز الفيفا الطبي المتميز في دبي الذي يُعِد 3 مُلتقيات طبية آخري خلال العام الحالي في مقر اتحاد الكرة.

وتناولت محاضرات المُلتقى الطبي مناقشة آخر المستجدات الطبية، خاصة العلاج والوقاية من القطع بالرباط الصليبي، والتي تُعتبر من الإصابات الشائعة في الملاعب، ويترتب عليها غياب اللاعبين فترة طويلة، مما يسبب أعباء للأندية، وتم عرض وشرح أحدث التقنيات الجراحية لترميم الرباط الصليبي المُمزّق، والتي من شأنها تُساعد على اختصار مدة غياب اللاعب، وتضمنت المحاضرات أيضاً شرحاً لطرق التأهيل والعلاج الطبيعي قبل وبعد الجراحة.

برنامج تأهيلي لـ جرفينهو بـ

news3

خضع كابتن منتخب الكوت ديفوار جرفينهو لبرنامج علاج طبيعي وتأهيل بمركز “الفيفا” الطبي المتميز في دبي بعد عملية الرباط الصّليبي التي أجراها له بباريس البروفيسور فردرك كيامي.

 وسيمكث اللاعب ما تبقى من فترة التأهيل بناديه الصيني، على أن يعود إلى المركز في شهر أبريل المقبل، لإجراء الكشوفات النهائية قبل الرّجوع للملاعب، من قبل الخبراء  العاملين بالمركز والمُرخّصين من الفيفا يتقدّمهم البروفيسور الفرنسي الدكتور فردرك كيامي .

  وأجرى رئيس المركز ورئيس مجلس إدارة نادي الشباب الإماراتي سامي القمزي، زيارة للاعب في المركز للاطمئنان على حسن سير برنامج العلاج و صادف ذلك تواجد عدد من اللاعبين من داخل الدولة يتابعون العلاج بالمركز في نفس الأيام التي تواجد فيها الكابتن جرفينهو على غرار البولندي آدريان محترف اتحاد جدة السابق و يلعب حاليا لنادي الشارقة، كذلك لاعب نادي الظفرة عبد الله النقبي، ولاعب نادي الموصل راشد الهاجري، والمحترف الهولندي لنادي الشباب رود بويمان .

 يجدر الإشارة إلى أن الموسم الماضي زار المركز للعلاج بدبي لاعبي الهلال البرازيليان ديجاو، و إدواردو.